احتفالات جمعية النهضة النسائية بدبي بمهرجان الطفولة المرحة بدبي مول

في تظاهرة تجسد احتضان الطفولة وإيلائها جل الأهمية؛ جمعية النهضة النسائية ممثلة بمكتب الرئيسة تطلق مهرجان الطفولة المرحة بمول دبي وسط فرح عم كوكبة من الأطفال من دولة الإمارات العربية المتحدة والدول العربية الشقيقة والدول الصديقة المحبة للسلام العالمي؛ حيث احتفلت الجمعية وبالتعاون مع بطولة دبي العالمية للضيافة بمهرجان الطفولة الواعدة ، في مبادرة تلاحم مجتمعي يهدف إلى دعم الاستثمار في قطاع الطفولة من خلال هذه الملتقيات التي تعزز وتضفي معاني الابتهاج على وجوه الأطفال و قد افتتح المهرجان في الساعة الواحدة ظهراً بكلمة ترحيبية من سمو الشيخة أمينة بنت حميد الطاير – رئيسة مجلس الإدارة ،رئيسة جمعية النهضة والتي ألقتها نيابة عنها الأستاذة فاطمة العبدالله مديرة فرع الخوانيج جمعية النهضة –وفي بداية الكلمة قالت سموها :

نلتقي اليوم على درب العطاء الإنساني لنحتفل بنصف الحاضر وكل المستقبل فلذات أكبادنا طفولتنا الواعدة إن شاء الله فرحين ومستبشرين باحتفالات يوم الطفولة العالمي تأكيدا وتعزيزا ودعما لمسيرة قضايا الطفولة التي نعقد عليها الكثير من الآمال و نسعى لتحقيقها إن شاء الله.

 

كم نحن سعداء أن نلتقي اليوم في أرض السلام والتعايش السلمي إماراتنا الحبيبة وفي واحة التآخي والمودة ، دبي العطاء، دبي السلام والإنسانية العالمية للاحتفال باليوم العالمي للطفل تحت شعار(مهرجان الطفولة المرحة) لاسيما وان أطفال اليوم هم صانعوا الغد ومتخذي القرارات المتميزة للنهوض بدولتنا الحبيبة  التي تحرص دائماً على تصدرها المركز الأول عالميا في جميع الأصعدة

 

لقد اهتمت دولتنا بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان – رئيس الدولة حفظه الله ورعاه، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات بالإنسانية بوجه عام والطفولة بوجه خاص وجعلت الاهتمام بالطفولة في مقدمة استراتيجية الدولة في جزيئية الجانب الاجتماعي والأسري ؛ حيث نالت الطفولة الإماراتية حقوقها التعليمية والصحية والاجتماعية والدينية والتربوية كاملة غير منقوصة واحتلت هذه الاهتمامات صدارة العالم وليس ببعيد عن الأذهان وقبل أيام معدودات تبوأت الإمارات المركز الأول في العالم في مجال العمل الإنساني الخلاق …

 

ويأتي هذا المهرجان  امتداداً طبيعي للاهتمام بالطفولة ؛ ولذلك ارتأينا أن تضم هذه الفعالية بين دفتيها فقرات شيقة ومشاركة طفولية متكاملة لعكس الوجه المشرق للطفولة الباسمة والمرحة من خلال تلاحم الطفولة الإماراتية مع الطفولة العربية والصديقة من الدول المحبة للسلام والتعايش السلمي في تلاقي حضاري خالص.

 

واختتمت سموها كلمتها قائلة:

 

وبكل فخر واعتزاز  نتطلع إلى الاستفادة من تجربة الإمارات المتميزة في مجال حماية الطفولة ورعايتها في كافة المجالات وما تقدمة الدولة شاهد على عصر التميز الإماراتي خدمة للطفولة.

 

نسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا جميعا لنحقق الأهداف السامية من هذه التظاهرة وان نجعل شعارنا اليومي طفولتنا الواعدة أمانة في أعناقنا فلنحافظ عليها.

 

وشملت فعاليات المهرجان، فقرات شعبية للأطفال وشارك في مهرجان الطفولة المرحة العديد من الجهات المساندة للحدث والداعمة كا:

 

 

  • دبي مول
    • بطولة دبي العالمية للضيافة
    • دبي العالمية للضيافة
    • القنصلية الصينية
    • مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة
    • إبتكار
    • مركز دبي للتطوع
    • اللجنة الصينية للمرأة والطفل
    • بعض مدارس دبي الحكومية والخاصة

كما شارك في المهرجان زوار مول دبي في تلاحم خالص يجسد نقاء وشفافية وتلقائية الأطفال ؛ حيث بلغ عدد  الأطفال المشاركين في الفعاليات أكثر من 160 طفل بالمول وامتزجت فقرات المهرجان بالحضور المتألق بزواره.

وتخللت الفقرات البرامج الفنية والإبداعية من مسابقات في الرسم وأخرى ثقافية إلى جانب العروض التي قدمتها شخصيات كرتونية محببة للأطفال…. وكان المهرجان عبارة عن رسالة حب للعالم اجمع بأن إماراتنا الحبيبة دولة السلام العالمي والتعايش السلمي وان دبي حاضنة السلام والمحبة والتآخي في أبهى وأصدق صورة.

 

عن F S

شاهد أيضاً

ورشة بعنوان (تنظيم الوقت)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *