آخر الأخبار

نسائية دبي تفتتح الملتقى الفقهي الثاني لقضايا المرأة تحت شعار أسرة آمنه .. مجتمع سعيد

 

نظمت جمعية النهضة بدبي -إدارة الفعاليات الدينية والثقافية، وبالتعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية و العمل الخيري، الملتقى الفقهي الثاني لقضايا المرأة تحت شعار ” أسرة آمنه .. مجتمع سعيد “.

يأتي الملتقى انطلاقاً من دور الجمعية في التوعية المجتمعية، وتماشياً مع أجندة دبي الاجتماعية 33، وغاية تحقيق الأسر الأسعد والأكثر ترابطاً وتمسكاً بالقيم والهوية الوطنية، ويناقش قضية الأمن الأسري من الجانب الشرعي والاجتماعي والنفسي.

بدأ الملتقى بعد الافتتاح الرسمي بكلمة جمعية النهضة النسائية بدبي، ثم تكريم المشاركين، أعقبه جلسات الملتقى المتخصصة والتي امتدت إلى أربع جلسات متتالية.

أولى الجلسات بعنوان المرأة ودعائم الأمن الأسري قدمتها كلاً من د. بشرى الجسمي ، د. هالة الأبلم، ثم جلسة بعنوان تشريعات وأحكام لضمان حياة أسرية مستقرة قدمتها كلاً من أ.عواطف الشحي، والأستاذة فاطمة الشيباني، ثم الجلسة الثالثة بعنوان مستقبل الأسرة في ظل التحولات الرقمية والذكاء الإصطناعي ، قدمتها د. بشرى أحمد الجسمي، أما الجلسة الأخيرة فقد جمعت جميع المتحدثات في حوار مشترك إذ تم تخصيصها لأسئلة واستفسارات الحضور للمختصات مقدمات الجلسات. وقد شارك ذلك الجمهور عبر الأسئلة والنقاشات الحية مع المتخصصات.    أدارت الملتقى د. صديقة يحيى الكمالي.

قدمت الملتقى أ.أروى الباشا من إدارة الفعاليات الدينية و الثقافية بالجمعية، ثم أتيحت مساحة حوارية ونقاشية هادفة للجمهور والمشاركين لطرح تساؤلاتهم واستفساراتهم حول ما طرح من مسائل شرعية واجتماعية للمزيد من الثقافة اوالتوعية المجتمعية والشرعية وتمت الإجابة عن كافة الأسئلة بنقاش مفتوح.

في الختام تم إعلان التوصيات، والتي قدمتها أ.عائشة المغربي مديرة إدارة الفعاليات الدينية والثقافية بجمعية النهضة النسائية،ومن أهم التوصيات تعزيز القيم الأخلاقية والوعي الأسري المستمد من تعاليم الشريعة الإسلامية، من خلال دمجها في المناهج الدراسية، وطرح دبلوم تخصصي في التعامل مع التحديات والمشاكل الأسرية، وفق منهج شرعي ديني وقانوني لإعداد فريق متخصص في رفع الوعي الأسري من الجوانب النفسية، والاجتماعية، والشرعية، والقانونية، تعزيز الترابط الأسري من خلال إطلاق مبادرة سنوية شعارها: (أسرتي أمانة) تطرح برنامجاً إرشادياً في التفسير، والتدبر، والسيرة النبوية، وقصص الأنبياء؛ عن طريق أسلوب الإرشاد بالقراءة، وتطبيقه على جميع الفئات، للرجال في المساجد، وللنساء في المجالس، وذلك بالتعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري ومع هيئة تنمية المجتمع، والتكاتف لتكثيف نشر التوعية الأسرية من خلال وسائل الإعلام، توجيه الشباب من فئة الذكور للقيادة الأسرية من خلال برامج التوعية المالية، والتدرب على إدارة المشاريع التجارية في سن مبكرة، وتعلم مبادئ الاستثمار، وتكوين رأس المال بالطريقة السليمة الموافقة لضوابط الشريعة الإسلامية، كما أوصى الملتقى بدراسة تفعيل المرونة في عمل المرأة الأم وإيجاد بيئة عمل تحفظ التوازن بين مهامها الوظيفية، ومهامها الأسرية.

و قالت سعادة د.فاطمة الفلاسي مدير عام الجمعية ” الملتقى يأتي انطلاقاً من هدف جمعية النهضة النسائية في تقديم مبادرات تطويرية وتوعوية متنوعة تخدم شرائح الأسرة في المجال الديني و الثقافي و الصحي والاجتماعي ، ويسلط الضوء على مستجدات الواقع الحياتي للمرأة ، لترسيخ دعائم سعادة و ديمومة الأسرة في المجتمع من خلال توظيف المستجدات لخدمة الإستقرار الأمن والإستقرار الأسري، ومواجهة التحديات التي باتت تؤثر الأسرة و أمن المجتمع، و أكدت سعادتها على أهمية دور المرأة في حفظ كينونة الأسرة و تماسك المجتمع من خلال توعية الأبناء و ترسيخ الوعي الفكري لضمان أسرة مستقرة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *