آخر الأخبار

برعاية معالي الفريق عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي تكرم جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم لإبداعات الطفولة الرعاة و المؤسسات الراعية للطفولة المبدعة تحت شعار ( الطفولة مسؤولية مشتركة )

بحضور وتشريف من سعادة اللواء الدكتور محمد أحمد بن فهد – مساعد القائد العام للشؤون الأكاديمية والتدريب بشرطة دبي، المشرف العام على مدارس حماية، وسعادة أمينة الدبوس السويدي – المدير التنفيذي لجائزة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم لإبداعات الطفولة، وسعادة العميد الدكتور محمد بن بطي الشامسي – نائب مدير أكاديمية شرطة دبي، وممثلي الجائزة وشركاء نجاحها في إبداعات الطفولة، تم – يوم أمس الخميس- تكريم المؤسسات الراعية للطفولة المبدعة من الأسوياء وذوي الاحتياجات الخاصة ورعاة مسابقات الجائزة والجهاز الإداري والتعليمي لمدارس حماية، والمدارس المشاركة في مسابقات الجائزة المختلفة للموسم الثالث والعشرين للجائزة.

 

وقد حازت مدارس حماية بنين على المركز الأول ضمن المؤسسات الفائزة في مجال رعاية الطفولة في هذا الموسم، كما نال مركز غياثي التابع لمؤسسة زايد لأصحاب الهمم المركز الأول في مجال المؤسسات الراعية لأصحاب الهمم.

هذا، وقد تم تكريم المؤسسات المتميزة في شراكة تنفيذ برامج وفعاليات موسم الجائزة لهذا العام، كذلك تم تكريم الأعضاء المنسقين المتطوعين مع الجائزة في تنفيذ برامجها، و الهيكل الإداري لمدارس حماية  – شرطة دبي.

و في الختام تم تكريم الرعاة وهم: وصل العقارية، هيئة كهرباء و مياه دبي، بنك دي التجاري، هيئة تنمية المجتمع.

 

افتتح اللقاء بكلمة ترحيبية من سعادة اللواء الدكتور محمد أحمد بن فهد؛ والتي أكد فيها على أهمية رعاية الطفولة وإعدادها لمستقبل ملهم وواعد، لأن الأطفال هم سند الاستدامة والمستقبل القادم وثمن الدور الريادي الذي تقوم به إماراتنا الحبيبة في رعاية الطفولة المبدعة كما أشاد سعادته بدور جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم في توفير البيئة الملائمة لإبداعات الطفولة وتنمية مهاراتهم، وبعد ذلك ألقت سعادة أمينة الدبوس كلمة ترحيبية مثمنةً دور القيادة العامة لشرطة دبي في دعم مواهب الطفولة ومسيرة جائزة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة، وأكدت أن جهود عملهم نابعة من حسهم الوطني الرفيع وجلال طموحهم العالي، وإيمانهم بجوهر تميز أطفال الإمارات من المواطنين و المقيمين على هذه الأرض الطيبة، وأنه يترجم بهاء المسيرة والسير على خطى قائد التمكين وباني التأسيس الشيخ زايد طيب الله ثراه، ثم أكدت سعادتها أن الجائزة كل عام تقطف جنىً فريداً من الإبداع و التميز وإشراقة الطفولة التي تتنفس المستقبل القادم من الغد، إذ تحصد ثمار 23 عاماً من الإنجازات والتطور والنماء، وترجمانه أنتم كشركاء نجاح و خلود أثر .

وفي ختام التكريم تم التقاط الصور التذكارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *