جمعية النهضة النسائية بدبي تختتم الملتقى الافتراضي “وطن واحد.. أسرة واحدة”

جمعية النهضة النسائية بدبي تختتم الملتقى الافتراضي

“وطن واحد.. أسرة واحدة”

اختتمت جمعية النهضة النسائية بدبي متمثلة بالمركز الاجتماعي الصحي، مساء أمس الملتقى الافتراضي (وطن واحد.. أسرة واحدة) ضمن مبادرة الولاء الاجتماعي، والتي عُقدت على مدار ثلاثة أيام، يهدف الملتقى إلى تعزيز برنامج العمل الحكومي لرسم إمارات المستقبل، والذي يتمثل عبر بناء منظومة القيم الأخلاقية والاستثمار في التعليم ورفع الإنتاجية والتماسك الأسري، لتحقيق سعادة المجتمع.

وتحدث في الجلسة الأولى د. خليفة السويدي- أكاديمي بجامعة الإمارات، في المحور الاجتماعي عن قواعد تكوين الأسرة الناجحة المتماسكة، عبر التطرق إلى مفهوم الزواج وإشكالياته، والتحديات التي تواجه الأسر.

فيما أكد معالي د. على النعيمي – رئيس لجنة الدفاع والداخلية والخارجية بالمجلس الوطني الاتحادي- في الجلسة الثانية في المحور الوطني الذي حَمَل عنوان “دور الأفراد في تعزيز سمعة الدولة ومكانتها” عبر مسؤولية الفرد بالمشاركة في التنمية الوطنية، تعبيراً عن ولائه وانتمائه.

وأشار النعيمي إلى مبدأ التعايش والتسامح الذي تنتهجه الدولة، تعزيزاً لمسيرة السلام والنهضة، مع المحافظة على الهوية الوطنية، وبث الأسرة لمبدأ المسؤولية الاجتماعية عند الأبناء لإعداد أجيال يكونون قدوة حسنة للدولة، داعياً الجميع إلى المحافظة على نعمة الأمن والأمان.

من جانبها تطرقت د. ناديا بوهناد – استشارية نفسية وتربوية- إلى وجوب تحقيق الأمان العاطفي مع الذات ومع الآخرين، خاصة مع الأبناء، حتى لا يكونوا عرضة للمشكلات السلوكية، والذي ينجُم عن انخفاض تقدير الذات، وأكدت على أهمية نشر ثقافة الصحة النفسية ودورها في تحسين الحياة، في محور الرفاهية النفسية والتوازن في العلاقات وأثره على المجتمع.

وناقش الملتقى في محوره الأخير الوعي الذاتي واكتساب أهم مهارات الحياة، الذي قدمه أ. م عبداللطيف العزعزي – مستشار في التدريب و جودة الحياة الشخصية، حيث عرض القواعد الفكرية الإيجابية للبرمجة اللغوية العصبية، و بيّن ماهية تحقيق الذات و أثر المعتقدات على فكر ومشاعر وسلوك الإنسان و عوامل الادراك في إطار فكري.

وثمنت سعادة د. فاطمة الفلاسي مدير عام الجمعية دور المشاركين في الملتقى، وتعاونهم مع البرامج التي تهدف إلى صناعة الإنسان الأنموذج وتقديم الثقافة التي تجعلنا كمؤسسات وأفراد نسبر في مجال التقدم الحضاري من منطلق الرغبة في العطاء والمساهمة في تنمية المجتمع تحقيقاً لطموح القيادة الرشيدة.

​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​ ​

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *