الشيخة أمينة بنت حميد الطاير… تهنئ سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم بجائزة المرأة العربية والإنساني وأسرع النساء الى فضــاءات الخيــر

 

الشيخة أمينة بنت حميد الطاير…
تهنئ سمو الشيخة / هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم
بجائزة المرأة العربية وتؤكد
أن سموها أيقونة العطاء والعمل الخيري والإنساني
وأسرع النساء الى فضــاءات الخيــر

رفعت الشيخة أمينة بنت حميد الطاير ـ رئيسة جمعية النهضة النسائية بدبي ـ رئيسة مجلس الإدارة أسمى آيات التهاني والتبريكات ، للمقام السامي سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعه آل مكتوم ،حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ـ نائب رئيس الدولة ـ رئيس مجلس الوزراء ـ حاكم دبي، بمناسبة حصولها على جائزة المرأة العربية في العمل الإنساني للعام 2020.

وقالت الشيخة أمينة بنت حميد الطاير ،نيابة عني وعن أعضاء مجلس الإدارة، وعضوات الجمعية العمومية ،وإدارة الجمعية ،سعداء بهذا التكريم الرفيع ،والذي لاق أهله بجدارة، واستحقاق كامل، وهنا نتوقف بعمق وفخر، في مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في هذه المناسبة الكريمة ،والتي فحواها …”سمو الشيخة هند بنت مكتوم أقرب الناس للناس.. وأسرع النساء للخير”.
أن جائزة المرأة العربية في العمل الإنساني ، كُرمت بتكريمها لأم الجود ،سمو الشيخة هند آل مكتوم ،ونقف بفخر وافتخار، مهنئين ومباركين هذا التكريم ،والذي تم بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، وهذا استحقاق وتكريم عربي عالمي ،حيث أن سمو الشيخة هند آل مكتوم قادت بنجاح وبثقة واقتدار ،حملة (10) ملايين وجبة ،في بدايات جائحة كورونا ،و هذا العمل الإنساني الخلاق أنبل وأكبر صور التضامن الإنساني.
إنها صاحبة الأيادي البيضاء الممدودة بالخير والعطاء والجود بلا حدود.
ولا شك أن سمو الشيخة هند آل مكتوم ،نموذج متكامل ،يحتذى به ،في المحافل العالمية الإنسانية ،ونموذج رفيع للمرأة الإماراتية العربية الأصيلة التي تمد يد الخير والعطاء والعمل الإنساني الخالص… لعون المحتاجين.
إنها الإمارات، أرض زايد الخير طيب الله ثراه ،والتي تفيض دائماً بالخير والكرم …رغم المحن والتحديات ،الإمارات عيون لا تنام من أجل خدمة الإنسان.
ولا شك أن هذه الجائزة ،تبقى علامة الجودة الإنسانية الرفيعة للعالم أجمع ،وفخر بكل المعاني للقيم الصادقة الرفيعة، للمرأة القيادية الإماراتية ،والتي تفاجئ العالم كل لحظة بجليل ودرر الأعمال الإنسانية الراقية ،ومكانة الإمارات العالمية، والبارزة إقليميا، في العمل الخيري الإنساني.
تقف جميع القيادات القطاعات النسائية في الإمارات والوطن العربي والعالم أجمع ، مهنئين سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعه آل مكتوم ،ومثمنين دورها الريادي والإنساني ،في دعم العديد من المشاريع والمبادرات والحملات الإنسانية والمجتمعية ، يقيناً منا بأن المرأة الإماراتية بكافة مصنفاتها واختصاصاتها تشربت وارتوت التعاطف والعطاء والجود ، من القيادة الإماراتية الوفية ،التي عودتنا دائماً بالمبادرات في مد يد العون للمحتاجين ، والمساعدة الداعمة في تحسين حياة البشر للوصول إلى الأمان النفسي، لأن ديننا الإسلامي الحنيف كرم الإنسانية ورفعها درجاتها، وحثنا على التعاون على البر والتقوى.
واختتمت الشيخة أمينة بنت حمد الطاير تصريحها قائله … نكرر خالص التهاني والتبريكات للمقام السامي سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم ،من القيادات النسائية الفذة والحكيمة، التي تتمتع بقدرات كبيرة لتعزيز طموح المرأة في وطنها والعالم أجمع ،لتحقيق أحلامها في مستقبل تنعم فيه الأسرة ،بالاستقرار والسعادة ، وتحرص سموها حفظها الله ،دائماً على مد يد العون للأسر ، اللبنة الأولى نواة المجتمع ،ويبقى دعمها ومساندتها بعشرة ملايين وجبة ، الرقم الصعب في سجلات الإنسانية ،وعلامة الجودة الخيرية ،في قلوب الملايين ،حفظها سمو الشيخه هند ال مكتوم لنا ولوطننا الغالي .. أنها بحق روافد خير وينابيع عطاء وأسرع النساء للخير.

عن F S

شاهد أيضاً

أطباق من المطبخ العالمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *