بتوجيهات من رئيس الدولة سيكون ٢٠١٦ هو عام القراءة في دولة الامارات

الإخوة والأخوات بتوجيهات من رئيس الدولة سيكون ٢٠١٦ هو عام القراءة في دولة الامارات، ولن ترقى أمة أو شعب بغير القراءة. العلماء والباحثين والمبتكرين الذي سيقودون مستقبلنا لن ينزلوا من السماء .. بل لا بد من صناعتهم على أسس من حب القراءة وشغف المعرفة والفضول.

وجهنا بإعداد إطار وطني شامل لإحداث تغيير سلوكي في مجتمعنا وتخريج جيل قارىء مطلع وترسيخ الامارات عاصمة للمحتوى والمعرفة.

لدينا أزمة قراءة في عالمنا العربي، وتشكيل مسار تنمية قائم على المعرفة يتطلب الدفع بأجيالنا نحو القراءة والاطلاع. الطالب الذي يقرأ خير من الذي لا يقرأ .. وكذلك الموظف والمهندس والطبيب .. والمجتمع القارىء هو مجتمع متحضر متطور منفتح ومواكب للعالم من حوله. هدفنا أن تكون الامارات منارة للعلم والمعرفة كما كانت الأندلس وغرناطة وبغداد وغيرها من الحواضر مصادرا للتنوير والمعرفة ومراكزا للحضارة.

عن F S

شاهد أيضاً

محمد بن راشد: سنعلن عن رائديْ فضاء إماراتييْن قريبا: ١٤٠٠ فتاة اماراتية

1   وصلتني اليوم احصائيات المتقدمين لبرنامج الإمارات لرواد الفضاء … حيث سنعلن عن رائديْ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *