بنات حور يلونَ مرافئ الإبداع ببصمات خلاقة ويكتبن على جدار التميز (فريق واحد هدف واحد)

تحت شعار له أكثر من مدلول فحواه  (فريق واحد هدف واحد) وفي أجواء ربيعيه خالصة وتجسد  إبداعات الفتيات وضمن برامجها الميدانية  والثقافية والترويحية أقامت جمعية النهضة النسائية بدبي ممثلة بمركز حور للفتيات مخيم حور 2014 للعمل الجماعي تحت شعار فريق واحد هدف واحد والذي ضم  كوكبه من الفتيات وفي مختلف المدارس بالدولة  واللاتي  أجمعن على  نجاح وتميز وتفرد المخيم باعتباره حاضنه ثقافية إبداعيه ترويحية لهن وحول هذه الفعالية أكدت سعادة ” الدكتورة فاطمة الفلاسي المدير العام للجمعية على سعي استراتجيتها على إيلاء قضايا وهموم وطموحات الفتيات جل الاهتمام ، ولذلك جاء مخيم  حور 2014 ليحرر الطالبة من الروتين الدراسي اليومي وتستطيع الإبداع واستثمار الوقت والذات وتنمية المهارات العقلية و اليدوية والحسية ولتعميق مفهوم التعاون لدى الفتيات وغرس حب العمل بروح الفريق الواحد بما يمكنهن من الإبداع المشترك الذي يؤدي إلى تصرفات متماسكة وأفعال يدعمها الجميع مما يساعد في إخراج جيل يحمل ثقافة العمل الجماعي الهادف والتحلي بالتعاون والتضامن والإحساس بحاجات المجتمع.

كما أشارت الأستاذة فاطمة الزرعوني مدير مركز حور للفتيات إلى أن :

يعتبر العمل ضمن روح الجماعة قيمة سلوكية لابد وأن تزرع في نفوس الأجيال الجديدة فكثيراً من الأعمال لا تتم بجهود فرد و إنما تحتاج إلى جهد جماعي وتعاون بين مجموعات كثيرة وقليله من الناس ولان العمل الجماعي يسهم في تطوير قدرة الفرد على تحقيق الأهداف والتصرف على نحو إيجابي ، لذا من هذا المنطلق قررت أسرة  مركز حور للفتيات ” وتحت مظلة جمعية النهضة النسائية إقامة مخيم  حور 2014 ” ” تحت شعار فريق.. واحد هدف واحد ” في الثامن عشر من شهر يناير 2014 م في مقر الجمعية النهضة النسائية ” المقر الرئيسي – فرع الحمريه ”

وقد ضمت فعاليات مخيم حور 2014 العديد من الفقرات البناءة والهادفة ومنها:-

  • فقرة  نحن نجرب :- فقرة نحن نرسم :-فقرة نحن نحافظ على تراثنا :-

 

وعلى هامش فقرات المخيم ولرسم الابتسامة على الوجوه وإدخال البهجة وسرور في نفوسهن ستستمتع الفتيات بفقرة الرسم على القمصان وكذلك فقرة تنفيذ الفراشات الملونة .

والألعاب سيكون لها نصيب في المخيم  حيث تعتبر النطاطيات من الألعاب المحببة لدى الصغار ولتضفي على أوقات الفتيات مزيداً من المرح والسعادة .

ولأن فن الرسم على الوجه من الفنون الجميلة والفتيات الصغيرات غالباً ما يحبون الظهور بمظهر أكثر جمالاً فإن الرسم على الوجه من الأشياء التي يعشقها الصغار … فراشة أم وجه قطه أم زهره هي اختيارات عديدة تختارها الفتاه ليتم رسمها ولتضفي البهجة على الوجوه .

كما تخلل فقرات برنامج المخيم فطور جماعي للفتيات يهدف إلى تذكيرهن بأهمية وجبة الإفطار وتشجيعهن على تناولها .

أما وجبة غداء ستتعاون الفتيات في تجهيزها سواء بتجهيز بعض السلطات أو المأكولات الخفيفة كالسندويشات وإعداد طبق حساء سهل التحضير مع الاهتمام بإعداد السفرة تمهيداً لوضع الأطباق عليها .إسهام المشرفات على برنامج المخيم في الإعداد لوجبة الغداء الرئيسية بمساعدة مجموعه من الفتيات لتنمية مهارات وفنون الطبخ لدى الفتيات في جو جماعي  .

كما تخلل فقرات المخيم إقامة لصلاة الظهر  ثم صلاة العصر كلاً في وقتهما .

وفي نهاية فقرات المخيم تم توزيع الهدايا وشهادات المشاركة على الفتيات المشتركات .

واختتمت الأستاذة فاطمة الزرعوني حديثها بالتأكيد على أهمية العمل الجماعي الفعال وصعوبة في أنه  يأخذ قدرا كبيرا من العمل الشاق، وعلى الجميع العمل كفريق واحد، والعمل بسلاسة وتفاهم وود وحب بمعنى أن يشعر كل فرد في المجموعة بأنه جزء لا ينفصل عن الكل، له مالهم وعليه ما عليهم، حتى تخرج الصورة النهائية جميلة ومبهرة .

آراء بعض الحاضرين:

مدرسة الوصل للتعليم الأساسي ح 2

هيام منتصر من مدرسة الوصل للتعليم الأساسي ح 2  : الفعاليات جميله جدا ويوجد هناك كثير من الورش التي تنمي مواهب الطفل من سن صغير ويساعده أيضاً على تنمية مهاراته والذاتية ولقد استمتعنا وأتمنى أن يعاد هذا المخيم.

فاطمة خميس : أنا كوني متطوعة أحببت الإشراف على الورشات التي تنمي مهارات الطفل ويساعده في اختيار المجال الذي ينمي مواهبه .

فاطمة أحمد : لا أعرف بماذا أبدأ فالفعاليات متعددة وممتعة واستمتعت كوني متطوعة  وشاركت في ورشة تزيين المداخن واستمتعت مع معلمة الورشة الرائعة.

هديل منتصر: أحببت الفعاليات لان  الورشات جدا ًجميلة ومفيدة وتطور مهاراتنا وتنمي عقولنا فأتمنى أن نشارك مرة أخرى.

عن F S

شاهد أيضاً

أساسيات سلامة الغذاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *