متحف الطفل يبصر النور في يناير المقبل

سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم توجه بضرورة إبراز الدور الحضاري للطفل في الإبداع وتوثيق أعماله في متحف خاص

متحف الطفل يبصر النور في يناير المقبل

وجهت سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم  – حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة  رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رئيسة جائزة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة، بضرورة إبراز الدور الحضاري للطفل في الإبداع وتوثيق أعماله في متحف خاص بالطفل على أن يضم المتحف الأعمال الفنية الفائزة بالجائزة خلال مواسم الجائزة الخمسة عشر.

و على إثره وقعت الأستاذة/ أمينة الدبوس السويدي – المدير التنفيذي لجائزة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم لإبداعات الطفولة – اتفاقية إنشاء متحف الجائزة لإبداعات الطفولة  في مقر مدينة الطفل بدبي

و الذي من المتوقع افتتاحه في يناير المقبل، و أوضحت الدّبوس قائلة: ” جاء إنشاء المتحف بناءً على التوجيهات السديدة لسمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم  – حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة  رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رئيسة الجائزة، و نحن الآن بصدد إنشاء متحف تراثي ثقافي يهدف إلى إبراز الأعمال الفائزة للأطفال وقدرتهم على عرض الجوانب المشرقة من تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال وسائل التعبير الفنية المختلفة(رسم – تصوير – تشكيل)، كما يعزز المتحف من قدرة الأطفال على التعبير عن ثقافة وتراث المجتمع، و يسعى إلى إبراز الجوانب التراثية للأجيال، كما يسهم في حفظ المساهمات للأجيال القادمة وإتاحتها بشكل منظم وموثق للزوار من كافة دول العالم.

 وتقديراً للدور المتميز والإبداعي  للأطفال المبدعين الفائزين خلال المواسم المختلفة  لجائزة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، تسعى إدارة  الجائزة إلى إنشاء هذا المتحف لأعمال الأطفال الفنية والثقافية والعلمية لأن فكرة إنشاء متحف من أعمال الأطفال يعد إنجازاً متميزاً على مستوى العالم، و إنشاء متحف للأعمال الإبداعية للأطفال يعبر عن مدى اهتمام دولتنا(بالطفل) كعضو فعال و أساسي لبناء حضارة أي مجتمع حضاري.

كما أن جائزة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم لإبداعات الطفولة تمتلك كمًا كبيراً من الأعمال الإبداعية  الفائزة بالجائزة (أكثر من مائتي عمل) في مجال الرسم والتصوير و الابتكار ومجلدات في مجال القصة والمقال والتحقيق الصحفي والبحوث الدينية والجغرافية والتاريخية والبيئية. و ترغب الجائزة في حفظ هذه الأعمال الإبداعية الرائدة في متحفاً  ثقافياً تراثياً حتى تكون حافزاً للأطفال للإبداع والتميز؛

وتعمل على إبراز دور الطفل في كتابة التاريخ وحفظ التراث وتقديم أشكالاً معاصرة من الأعمال التي ستتحول بعد خمسة وعشرين عاماً أو أكثر إلى صفحات تاريخية مضيئة خطتها أنامل الأطفال، و يصبح  دور الأطفال في حفظ التراث وإبرازه ممزوجاً بمتطلبات العصر.

ومن جانبها أشارت الأستاذة/ نيلة المنصوري- رئيسة مدينة الطفل: ” أن المدينة على استعداد تام لاستقبال هذا المتحف الذي يعد تظاهرة ثقافية حقيقة تعبر عن مدى اهتمام دولتنا بأهمية دور الطفل في المجتمع عامة وقدرته على التعبير عن مكنونات مجتمعه وفق متطلبات العصر ومراحله”.

عن F S

شاهد أيضاً

التسجيل في جائزة لطيفة لإبداعات الطفولة

[pdf-embedder url=”http://dwa.ae/newdesignweb/wp-content/uploads/2020/03/التعريفي-2020.pdf” title=”الكتيب التعريفي 2020″] [pdf-embedder url=”http://dwa.ae/newdesignweb/wp-content/uploads/2020/03/القرآن-للسجستاني.pdf” title=”غريب القرآن للسجستاني”]  [pdf-embedder url=”http://dwa.ae/newdesignweb/wp-content/uploads/2020/03/التسجيل-2020.pdf” title=”استمارة التسجيل 2020″]  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *