جمعية النهضة النسائية بدبي تطوق مبنى الجمعية بعلم الإمارات عالياً شامخا

في مبادرة وطنية خالصة تجسد صدق الولاء للقيادة الرشيدة و الانتماء للوطن الحبيب و الوفاء لعلم و راية دولتنا الحبيبة و انسجاماً و استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله و المتمثلة في رفع علم الإمارات شامخاً و عالياً يوم الأربعاء الموافق السادس من نوفمبر الجاري؛ احتفالاً بيوم العلم لدولة الإمارات العربية المتحدة.

طوقت و زينت جمعية النهضة النسائية بدبي بعلم الإمارات خفاقاً في قمم مبناها في تظاهرة وطنية تؤكد مدى الحب الخالص لإماراتنا الحبيبة و قيادتها الوفية، كما احتفلت الجمعية بهذه المناسبة في تلاقي و تلاحم وطني حضاري مفعم بالحب للوطن الحبيب، و لعلم الدولة الغالي على نفوسنا جميعاً.

و قالت سعادة الدكتورة فاطمة محمد الفلاسي مدير عام الجمعية: إن جمعية النهضة النسائية بدبي وفقاً لتوجيهات الشيخة أمينة بنت حميد الطاير رئيسة الجمعية رئيسة مجلس الإدارة _رعاها الله_ تحرص على تبني الجمعية للمبادرات الوطنية و السير على خطى إستراتيجية و توجيهات الدولة و الحكومة الرشيدة في المحافظة على مكتسبات الوطن بالغالي و النفيس و لذلك احتفلنا جميعاً في هذا الصباح المبارك بيوم العلم في فعالية جددنا فيها صدق المشاعر الإنسانية حباً و إخلاصاً للوطن و قيادته و رفع علم البلاد شامخاً شموخ اتحادنا الراسخ والمتجذر في قلوبنا و نفوسنا جميعاً و لا شك أن احتفالات اليوم في مظهر وطني متجانس يزخر بالمشاركة من كافة عضوات و منتسبات و موظفات و إدارات و مراكز الجمعية يعني التلاحم الوطني و التأكيد على مدى الحب الخالص لهذه الأرض الطيبة و تعزيز ثقافة الانتماء و الولاء في أبهى صوره؛ لأن العلم محفور في دواخلنا جميعاً؛ لأنه يحمل قيمة الحب الخالص في نفوس المواطنين و يعنى العمل بكل جد و إخلاص لرفع شأن الإمارات عالية مرفوعة العلم إن شاء الله.

و اختتمت الدكتورة فاطمة الفلاسي تصريحها قائلة: (( إن احتفالاتنا بيوم العلم تحت شعار “ارفعه عالياً يبقى شامخاً” درس عميق من دروس التربية الوطنية و وقفة تأمل نقول فيها للعلم اجمع بقيمنا السامية و قيادتنا الوفية و تلاحمنا القوي سمت الإمارات و حلق علمها و رايتها في فضاءات السلام العالمي و التعايش السلمي ، و احتضنت ساحات الإمارات علمنا ومنذ 42 عاماً من قبس فخراً و اعتزازاً بأعظم تجربة وحدوية على ساحات العدالة و السلام و التآخي و النهضة الوطنية و التنموية من أجل الإنسان الذي كرمته كافة الأديان السماوية.

عن F S

شاهد أيضاً

فن الهدوء مع الأبناء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *