الدكتورة فاطمة الفلاسي تؤكد أن المرأة الإماراتية تبوأت الصدارة وقمة الإنجاز الحضاري

الدكتورة فاطمة الفلاسي المدير العام لجمعية النهضة النسائية – بدبي

تثمن نتائج الدراسات القطاعية التي تؤكد أن المرأة الإماراتية تبوأت الصدارة وقمة الإنجاز الحضاري

حيث أن الإناث يتمتعن بفرص عديدة أسوة بالذكور

أكدت سعادة الدكتورة فاطمة الفلاسي المدير العام لجمعية النهضة النسائية بدبي أن التقرير الإحصائي والرقمي الذي أعلنته سعادة نورة السويدي الأمين العام للاتحاد النسائي العام قبل قليل في خارطة الإعلام المحلي والخاص باحتلال المرأة الإماراتية قمة الانجاز الحضاري وبأن الإناث يتمتعن بفرصة التعليم أسوة بالذكور مفخرة لنا جميعاً وعلينا أن نتباهى بذلك ونقول للعالم أجمع أن المرأة الإماراتية بفضل الله سبحانه وتعالى والقيادة الرشيدة وعزيمة المرأة حققت العديد من المكاسب والانجازات والإبداعات في العديد من مناحي الحياة المختلفة وبقراءة متأنية وفاحصة ودقيقة في تصريحات وتقرير سعادة نورة السويدي يتضح لنا أن أكثر من 87 من الجهات المحلية الاتحادية أظهرت ارتفاع مستوى تعليم الإناث والذكور في الدولة .

كما أن الدولة تدعم وتساند التحاق المرأة بالتخصصات المهنية والفنية المختلفة انسجاماً مع الاستراتيجية الوطنية حيث أن افتتاح فرع للمعهد البترولي للإناث عام 2005 م أثمر حصاده 69 خريجة مواطنة في العام الماضي وهي الدفعة الأولى من مختلف التخصصات العلمية والهندسية والكيمائية والميكانيكية والكهربائية والبترولية علماً بأن الإناث يشكلن نسبة 40% من إجمالي المسجلين.وهكذا أصبحت المرأة الإماراتية منافسة للرجل في منظومة الصناعات البترولية والتي كانت في الماضي حكراً على الرجال وهي طفرة استثنائية للتطور الحضاري الإماراتي خدمة للمرأة ….

ومما يبشر بنجاح وتميز المرأة الإماراتية من خلال هذا التقرير القيم التمكين الاقتصادي للمرأة حيث إنها أي المرأة الإماراتية تشغل 66% من وظائف القطاع الحكومي من بينها 30% من الوظائف القيادية العليا المرتبطة باتخاذ القرار و 15% من أعضاء الهيئة التدريسية بجامعة الإمارات ونحو 60 % في الوظائف الفنية التي تشمل الطب والتدريس والصيدلة والتمريض إلى جانب انخراطها في صنوف القوات النظامية بالقوات المسلحة والشرطة والجمارك … وعلى الجانب الاقتصادي والاستثماري اقتحمت المرأة الإماراتية هذا المجال بجرأة وشجاعة وثبات وبدعم لا محدود من دولتنا الفتية حيث أن عدد سيدات الأعمال في مجلس سيدات أعمال الإمارات نحو 11 ألف سيدة وبلغ حجم مدخراتهن نحو 10 مليارات دولار أمريكي … وهذا بالطبع انجاز رفيع ومشاركة معززة للاقتصاد الوطني والتنمية المحلية.

وفي الجوانب الصحية والإنجابية نجد أن الإمارات وبتوجيهات سديدة من القيادة الرشيدة الوفية خطت خطوة رائدة ومعززة وداعمة للمرأة إذ ركزت الدولة على ثقافة ومفهوم الصحة الإنجابية الشمولي والمتكامل بحيث لا يقتصر الاهتمام فقط بخدمات الأمومة والطفولة على الأمهات في مرحلة الحمل والإنجاب بل تشمل الخدمات الصحية كافة المراحل العمرية المختلفة..

وفي الختام ثمنت سعادة الدكتورة فاطمة الفلاسي مدير عام الجمعية أن هذا التقرير المزود بالحقائق والأرقام والإحصائيات مشيرة إلى أنه يؤكد حقيقة جوهرية وهي أن المرأة الإماراتية حققت ونالت العديد من المكاسب وأصبحت قوة داعمة لمنظومة التنمية المستدامة والتطور الحضاري وهذا رسالة للعالم فحواه أن المرأة الإماراتية تبوأت الصدارة وأضحت نموذجاً يحتذى به وهي تشكل أكبر نسبة في منظومة مجالس الوزراء والبرلمانات العربية والعالمية والسلك الدبلوماسي العربي والقضائي ونقولها صراحة هنيئاً للمرأة الإماراتية هذا التطور والانجاز والدعاء من القلب أن يحفظ إماراتنا الحبيبة وقيادتها الرشيدة.

عن F S

شاهد أيضاً

فن الهدوء مع الأبناء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *