احتفالات الجمعية بذكرى اليوم الوطني (41) لدولة الإمارات العربية المتحدة

جمعية النهضة النسائية بدبي تحتفل بذكرى اليوم الوطني

 41 عاما من النماء و الرخاء

من خلال احتفالية تجسد صدق الولاء و الانتماء

 احتفلت جمعية النهضة النسائية بدبي اليوم بذكرى اليوم الوطني المجيد 41 عاما من النماء و الرخاء و الازدهار، و وسط حضور لافت تتقدمه عضوات مجلس الإدارة و عضوات الجمعية و سعاد الدكتورة فاطمة فلاسي المدير العام للجمعية و مجلس السيدات السويسريات بالدولة و ممثلي ادارات و فروع و أقسام الجمعية و الأجهزة الإعلامية المحلية

كما شاركت في الاحتفالية سعادة/أندريا ريشلن سفير دولة سويسرا بدولة الإمارات العربية المتحدة و السيدة/ مارتينا بوسو رئيسة جمعية السيدات السويسريات بالدولة.

و في بداية الاحتفالية رحبت الشيخة أمينة بنت حميد الطاير رئيسة جمعية النهضة النسائية بالحضور من خلال كلمة معبرة قالت فيها:

نلتقي اليوم بمناسبة عزيزة علينا جميعا.. يوم الفرح الوطني الخالي ونحن نحتفل بالذكرى 41 لقيام اتحادنا الشامخ..و الذي أرسى قواعده باني إمارتنا الحبيبة المغفور له بإذن الله زايد الخير و أخيه المغفور له بإذن الله الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم رحمهما الله جميعا

على خطى المؤسسين سارت دولتنا الفتية إلى بر الأمان، و إلى قمم الإبداع الحضاري لخدمة إنسان هذه الأرض بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله و رعاه، و أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي رعاه الله، و إخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات..

إن احتفالنا بذكرى اليوم الوطني المجيد، تلاقي إنساني خلاق. للتأكيد على ثقافة الولاء و الانتماء للقايدة الرشيدة و الوطن الغالي..

و يسعدنا و يشرفنا و يطيب لنا أن نجدد الولاء الكامل و الانتماء، بأننا جميعاً حماة لهذه الأرض الطيبة و سنداً لقيادتها المخلصة.. و أن نعمل و نسمو في كافة أعمالنا، و نخلص النوايا و العزائم من أجل الوطن و حمايته، و أن تكون احتفالاتنا ترجمة حقيقية للإخلاص و التجرد من أجل الوفاء لقيم و مبادئ و استراتيجية إماراتنا الحبيبة…

و مما يسعدنا حقيقة أن نلتقي اليوم في هذه الاحتفالية بسعادة/ أندريا ريشلن – السفير السويسري بدولة الإمارات العربية المتحدة ، و السيدة/ مارتينا بوسو – رئيسة جمعية سيدات سويسرا بالدولة، و عضوات الجمعية السويسرية لمشاركتهن لنا احتفالاتنا باليوم الوطني، فلهن منا أسمى آيات الشكر و التقدير .. و أشكر الأخت ياقوت لتواصلها و تنسيقها لهذه الزيارة

و في الختام أشكر كل من ساهم في احتفالاتنا الوطنية بهذه الذكرى المحفورة و المغروسة في دواخلنا جميعاً.. و كل عام و أنتم بخير.. و إماراتنا الواعدة و قيادتها الوفية بألف خير..

كما أدلت سعادة الدكتورة فاطمة الفلاسي و بهذه المناسبة بالتصريح التالي” بداية يشرفني و يسعدني و يطيب لي أن أرفع أسمى آيات التهاني و التبريكات بالأصالة عن نفسي و نيابة عن أسرة جمعية النهضة النسائية بدبي إلى المقام السامي لسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة – حفظه الله و رعاه و أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله و إخوانهما أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات و إلى مقام أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام،و شعب الإمارات الوفي أسمى آيات التهاني و التبريكات بمناسبة اليوم الوطني 41 عاما من النماء و الرخاء و التقدم

لقد حققت المرأة الإماراتية و بدعم كامل و رعاية فائقة من جانب قيادتها الوفية فارتقت انجازاتهاعبر المسيرة المباركة بفضل الله و الرعاية الكريمة للقائد المؤسس باني إماراتنا الحبيبة زايد الخير رحمه الله و طيب ثراه و تواصلت نجاحاتها و تعددت مكاسبها في ظل الدعم المستمر للدولة و بفضل التوجيه المستنير و العطاء المتواصل لدولتنا الفتية، استطاعت المرأة أن تنهض بدور هام في التنمية الاقتصادية و الاجتماعية من خلال مشاركتها في مختلف الانشطة و المجالات

و لقد تألوا دولة الامارات العربية المتحدة بقيادتها الرشيدة جهداً في تشجيع القطاعات النسائية على اقتحام مختلف مناحي الحياة لتشارك بفعالية في تنمية إماراتنا الواعدة و حققت المرأة الإماراتية مكاسب عديدة سبقت بها الكثير من نساء العالم من أبرزها و أهمها إقرار التشريعات القانونية التي تكفل حقوق المرأة الدستورية و في مقدمتها حق العمل و التملك و إدارة الأعمال و الأموال و المساواة في الحصول على الأجر المتساوي في العمل مع الرجل شريكها الاستراتيجي في التنمية المستدامة إضافة إلى امتيازات أخرى يضمنها قانون الخدمة المدنية.

و الجدير بالذكر أن احتفالات جمعية النهضة النسائية اليوم باليوم الوطني اشتملت على العديد من الفقرات التراثية و الوطنية و التي جسدت قيمة و عظم الإمارات في نفوس المواطنين والمقيمين

و اشتملت الاحتفالية على فقرات شيقة تنوعت ما بين إحياء التراث الإماراتي الأصيل و الفقرات الوطنية التي تجسد ثقافة الولاء للقيادة الوفية و الانتماء لتراب الوطن الغالي، حيث انه تم عرض فيلم وثائقي رسخ مسيرة التنمية المستدامة بالدولة خلال 41 عاما من العمل و الرخاء و النماء و لمحات الماضي العريق و إشراقات الحاضر الباهي.

كما تضمنت الاحتفالية إقامة قرية تراثية لتأصيل تاريخ و حضارة الإمارات عبر الأزمنة إضافة إلى الأناشيد الوطنية، و تم تزيين الجمعية بأعلام الإمارات و صور أصحاب السمو حكام الإمارات، ومثلت في الاحتفالية العديد من الدوائر و المؤسسات و المدارس و الجمعيات و منها على سبيل المثال:  بلدية دبي (قسم التراث العمراني)، شرطة دبي (إدارة المؤسسات العقابية والإصلاحية)، دائرة السياحة بدبي، مدرسة الاتحاد الخاصة – فرع الممزر، مدرسة غرناطة، جمعية رأس الخيمة للفنون الشعبية، جمعية ابن ماجد للفنون الشعبية و التراث.

عن F S

شاهد أيضاً

عمل المرأة ومتطلبات الحياة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *