مركز حور للفتيات بجمعية النهضة النسائية بدبي يتبنى باقة من البرامج النابعة من الاستراتيجية العامة للجمعية والموجهة إلى فئة الفتيات

ضمن سلسلة المشروعات والأنشطة البناءة والهادفة يواصل مركز حور للفتيات بجمعية النهضة النسائية بدبي – تقديم سلسلة من البرامج النابعة من الخطة السنوية للمركز.

وأشارت سعادة الدكتورة فاطمة الفلاسي المدير العام للجمعية قائلة: أن أسرة مركز حور للفتيات ومن خلال إستراتيجية وأهداف الجمعية والمتمثلة في بناء المهارات والأنشطة الهادفة تولي البرامج الإبداعية كل الاهتمام والرعاية، ولذلك جاءت كافة برامج مركز حور للفتيات منسجمة مع هذه الرؤى والتوجهات

وألمحت إلى أن إدارة المركز تتبنى مبادرة ظواهر وحلول خلال الفترة القليلة الماضية حيث فعلت وأطلقت هذه المبادرة بالتعاون مع وزارة التربية لدراسة الظواهر السلبية في المدارس وإيجاد حلول لها بمشاركة المؤسسات المختلفة والمعنية بهذه الظواهر مثل القيادة العامة لشرطة دبي من خلال برنامج حماية – والتربية الأمنية وتهدف هذه المبادرة إلى نشر التوعية المجتمعية والوطنية المتأصلة بما يواكب المستجدات من خلال مجموعة من المحاضرات والدورات والتي نفذت في المدارس وفي مقر الجمعية.

هذا، وكد أكدت الدكتورة على النتائج المثمرة والمكاسب الكبيرة لهذه المبادرة التي جمعت بين التجربة الميدانية والظواهر المجتمعة وإيجاد الحلول الفورية لذلك.

كما أشارت إلى أن مركز حور للفتيات قد سجل إنجازا إيجابياً بهدف استثمار الوقت والذات وذلك من خلال مبادرة صيف مثمر 2012م . حيث قدم تجربة رائدة في هذه المبادرة التي تهدف إلى تنمية مواهب الفتيات بممارسات وأعمال بناءة وهادفة تشمل العديد من الفقرات الدينية والثقافية والتقنية والإبداعات الفنية والمشغولات اليدوية والرحلات الترويحية والترفيهية وقد استهدفت المبادرة الفتيات من سن 8 سنوات إلى 17 سنة حسب التوزيع التالي:

–        برنامج النادي الصيفي ويضم الفتيات من سن 8 – 12 سنة.

–        برنامج صيف مثمر ويضم الفتيات من سن  13-17 سنة.

 

ثم إن صيف النهضة هذا العام قد تضمن العديد من البرامج الشيقة والمحببة لدى الطالبات واللائي اجمعن على أهمية مثل هذه النشاطات . واستطردت سعادة الدكتورة فاطمة الفلاسي قائلة : “تخضع كافة برامج الجمعية للتعميم والتقويم المستمر فقد اطلعت إدارة الجمعية على التقرير الخاص ببرنامج صيف 2012م والذي نفذ بالجمعية وذلك بهدف تطوير وتحديث البرامج المقدمة للفتيات . ومن جهة أخرى أفادت الأستاذة فاطمة الزرعوني مديرة مركز حور للفتيات أن: ” من أبرز مميزات برامج وأنشطة المركز التواصل والديمومة والاستمرارية حيث أن العديد من هذه البرامج اكتسب الاستمرار لأكثر من فترة تأكيداً على أهمية التواصل والتلاقي ، فعلى سبيل المثال مبادرة الصحراء تنبض بالحياة والتي تزامنت مع اليوم الوطني للبيئة الخامس عشر في 4 فبراير2012م.  تهـدف إلى غرس الثقافة البيئية في نفـوس الفتيـات و المنبثقة من ميثـاق الشرف البيئي و الذي طرحته الجمعية تمهيـداً لرفعة لأم الإمارات سمـو الشيخة/ فاطمـة بنت مبارك رئيسـة الاتحـاد النسـائي العام – احتفـالاً بيوم البيئة الوطني في 4- فبـرايـر – 2012.

ومن مميزات هذه المبادرة استمراريتها وديمومتها وبحمدالله وتوفيقه تم من خلال هذه المبادرة غرس القيم البيئية السامية في نفوس الفتيـات، واستقطاب قطاعـات الفتيات في المدارس منظـومة العمل البيئي التطوعـي.واستثمار الوقت و الذات لدى الفتيات في ممارسات بيئية هادفة.

ونستهـدف من هذه المبادرات قطاعات الفتيات وهن:

– طالبات المدارس

– طالبات الجامعات.

– الفتيات في أروقة المواقع المهنية و الوظيفية و المنزلية.

وتضمن برنامج و فعاليـات المبادرة ثـلاث أنواع من الفعاليات و الأنشطـة هي:

– محاضـرات و ندوات  و ورش عمل  تنفذ  في المدارس والجامعات:

1- محاضرة  (دور الشباب في حماية البيئة داخل المنزل وخارجه).

2- محاضرة (نحن حراس البيئة من منظور إعلامي) (نفذت في جامعة الغرير)

– نشاطات بيئية حرة (تنظيف البيئة وزراعة شتلات في المدارس والجامعات).

– التفاعل مع الجمعيات البيئية و التطوعية.

وسوف تستمر هذه المبادرة حتى نهاية أكتوبر 2012م.

أما مبادرة بصمتي في تصميمي والتي سوف تنطلق في شهر نوفمبر 2012م، و تهدف هذه المبادرة إلى تنبي مواهب الفتيات وتنميتها والارتقاء بها من خلال استقطاب الفتيات اللاتي لديهن موهبة التصميم في العبايات والجلابيات وإدخالهن في دورات ومن ثم عقد معرض ختامي لهؤلاء الفتيات وعرض إنتاجهن.

وخدمة للفتيات من أجل اتساع مساحات الحوار والمناقشة بهدف الوصول إلى حلول ناجعة فقد ارتأت أسرة مركز حور للفتيات إطلاق مبادرة (لأجلهم نتحاور) وهي  عبارة عن لقاء بين القيادات الخاصة بالمراكز المختلفة في الدولة والمختصة بالاهتمام بشؤون الفتيات وكيفية خدمتهم وتوفير الخدمات المختلفة للارتقاء بمستوى فتيات الإمارات ومن خلال هذا اللقاء يتم استدعاء شخصيات تتحلى بالخبرة في مجال التخطيط والتنفيذ وإعداد المهارات والخدمات المختلفة للارتقاء بالمستوى الخلقي والمهاري والفني والاجتماعي للفتيات وذلك في مركز حور ليتم تبادل الخبرات بين مختلف المؤسسات والأندية في الدولة.

واستطردت الأستاذة فاطمة الزرعوني حديثها قائلة: من أبرز المشروعات المتواصلة والتي مازالت مستمرة خدمة للفتيات أمهات الغد ومنها:

مبادرة مشروع (بنات حـــور) ويهدف المشروع إلى غرس القيم الإيجابية وتعزيز القيم والمبادئ الإسلامية في نفوس الفتيات وتثقيف وتوعية الفتاة في الجوانب الصحية والجمالية والمهارية وتهيئتها لدورها المستقبلي في إدارة المنزل من خلال محاضرات وورش عمل ودورات مع التركيز على البيت الإماراتي ومتطلباته وتعليم الفتيات مهارات إدارة المنزل من الناحية الجمالية واللبس الإماراتي والمطبخ الإماراتي وتعليم مبادئ الصلاة والطهارة والخياطة والطبخ .إضافة إلى مشروع(خطوة نحو المستقبل) والذي يهدف هذا المشروع إلى إعداد وتأهيل الفتيات غير العاملات للانخراط في سوق العمل.

ويساهم هذا المشروع في.

  • استقطاب الفتيات للدراسة والعمل.
  • إعداد الفتاة للانخراط في سوق العمل  وتوفير مصدر دخل لها.
  • إبراز دور الجمعية ومركز حور في خدمة الفتيات.

واختتمت الأستاذة فاطمة الزرعوني حديثها قائلة: “إن كافة مبادرات ومشروعات وبرامج وأطروحات مركز حور للفتيات تساهم في استثمار الوقت والذات بصورة ايجابية وفاعلة وهادفة تثري من إبداعات وقدرات ومهارات الفتيات ولذلك فإننا نناشد كافة الأمهات والآباء والمؤسسات التعليمية والتربوية والجمعيات النسائية استثمار برامج حور للفتيات والانضمام إلى منظومة هذه البرامج بهدف استقطاب الطالبات في برامج هادفة وبناءة ومثمرة تخدم المجتمع والوطن وذواتهن.

عن F S

شاهد أيضاً

اختتام البرنامج الصيفي عن بعد

اختتمت جمعية النهضة النسائية بدبي صباح اليوم “برنامج روائع الإجازة”. حيث أقيم حفل ختامي افتراضي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *