جمعية النهضة تحتفل باختتام فعاليات مشروع مهنتي بيدي بهدف تعزيز ثقافة استثمار الوقت والذات

في أجواء احتفالية ترسخ قيم الابداع المهني

جمعية النهضة تحتفل باختتام فعاليات مشروع مهنتي بيدي

بهدف تعزيز ثقافة استثمار الوقت والذات

تحت رعاية كريمة وحضور من سمو الشيخة أمينة بنت حميد الطاير رئيسة جمعية النهضة النسائية بدبي وسعادة الدكتورة فاطمة الفلاسي المدير العام للجمعية والأستاذة فاطمة الزرعوني مديرة مركز حور للفتيات ومركز النهضة للفنون ومواصلة للجهود الداعمة والمعززة لرسالة المرأة بصفة عامة وقطاعات الأرامل والمطلقات وذوات الدخل المحدود بصفة خاصة فقد اختتم اليوم مشروع مهنتي بيدي والذي نظمته وأطلقته جمعية النهضة النسائية بدبي ممثلة في مركز النهضة للفنون خلال الفترة من 9 يناير 2010م، وحتى منصف ديسمبر وقد أقيمت الاحتفالية بقاعة الكوثر بمبنى الجمعية وسط حضور حافل من القطاعات النسائية ومجموعة من المنتسبات للبرنامج .

وافتتح الحفل بآيات من الذكر الحكيم..وبعد ذلك رحبت سمو الشيخ أمينه بنت حميد الطاير بالحضور من خلال كلمة معبرة ألقتها نيابة عنها سعادة الدكتورة فاطمة الفلاسي المدير العام للجمعية قالت فيها…

لذلك جاء مشروع مهنتي بيدي و الذي قدمته الجمعية ممثلة في مركز النهضة

للفنون متناغماً و منسجماً مع الأهداف الإستراتيجية لدولتنا الفتية في ايلاء

قضايا المرأة جل الاهتمامات كما جاء هذا المشروع متوازنا مع رؤية الجمعية في استقطاب السيدات الأرامل و المطلقات و ذوات الدخل المحدود في أعمال و ممارسات وأشغال تعينهن على الحياة و مواجهه الصعاب،و يطيب لي حقيقة أن أتقدم إلي مركز النهضة للفنون بكل التحية و التقدير و الشكر على هذا المشروع المبدع و الذي يعطي اضاءه كبيره في ساحات العمل الإنساني وانجازاً رفيعاً في مسيره الخير و العطاء خدمه للمرأة.

اكرر شكري و تقديري لكل من ساهم في دعم و تعزيز مشروع مهنتي بيدي.

 كما ألقت الأستاذة فاطمة الزرعوني مدير مركز حور للفتيات كلمة معبرة قالت فيها:

إن مركز النهضة للفنون بالجمعية يسعى و بكل الجهود المخلصة لتبني المشروعات و البرامج الهادفة التي تساهم في صقل خبرات القطاعات النسائية و تزويدهن بالمهارات اليدوية و الفنية و الإبداعية توازناً و تماشياً مع أهداف و استراتيجية الجمعية .

 يسعدني بالأصالة عن نفسي و نيابة عن أسرة مركز النهضة للفنون أن أتقدم إلى مقام سمو الشيخة أمينة بنت حميد الطاير بأسمى آيات الشكر و التقدير على جهودها و توجيهاتها المستمرة و الداعمة لمسيرة العمل و الشكر موصول إلى أسرة الجمعية و فريق العمل بمركز النهضة للفنون و الشكر موصول و لكل من ساهم في تعزيز هذا الطرح البناء و تهنئة خالصة للأخوات المشاركات في مشروع مهنتي بيدي .

 كما تقدمت المدربات بباقات من الشكر والتقدير لأسرة الجمعية من خلال كلمة ألقتها نيابة عنهن المتدربة قدرية قالت فيها:

 إن تجربه مشروع مهنتي بيدي تجربه متكاملة و لها العديد من الأبعاد الإنسانية و الاجتماعية و المهنية و الإبداعية و بالتأكيد كانت فرصه و سانحة كبيره لتلاق مجموعه من الأخوات في مشروع هادف و بناء يمكن أن يكون سلاح قوي في أيدينا جميعا لمواجهة الحياة لاسيما و أن الخبرات المهنية تعين المرأة على العمل و تعطيها الدافع و الحافز للخروج في ساحات العمل المهني بخبرات كبيره و بحق مهنتي بيدي ثقافة جديدة ترسخ    و تأصل  قدرة المرأة على العمل المهني و بجدارة و قوه ,  و تؤكد ايضا أن المرأة طاقه إنسانيه مبدعه و خلاقه إذا ما أتيحت لها الفرصة كاملة………

 كما استمع الحضور والمشاركين في الحفل الختامي لبرنامج مهنتي بيدي بعرض تقني لفيلم وثائقي عبر تجوال في روابي الإبداع والتميز من خلال فيلم وثائقي موجز سلط الضوء على برامج ونشاطات مركز النهضة للفنون ومن خلال جولة حره في حدائق الفن الهادف…

ولقد نال العرض استحسان ورضاء وقبول الحاضرات وبعد ذلك افتتحت فعاليات ورشة العمل الحية والتي شاركت فيها المتدربات من خلال الأعمال والأشغال اليدوية والتي تدربت عليها مثل البخور والدخون والإكسسوارات والكروشية والحنة والمشغولات الفنية والخياطة ، ومن الفقرات المعبرة لهذه الاحتفالية المعرض الفني المقام على هامش الحفل الختامي والذي ضم

إبداعات الأنامل المبدعة والتي رسمت خطوط الانجاز على جدران مشروع مهنتي بيدي وتوثيقاً لأعمال المبدعات من خلال هذا المشروع ؛ فقد ارتأت الجمعية تنظيم هذا المعرض في لمسة وفاء خالصة كرمت سمو الشيخه أمينه بنت حميد الطاير –رئيسة الجمعية وفي معيتها سعادة الدكتورة فاطمة الفلاسي المدير العام مجموعة المنتسبات لبرنامج مهنتي بيدي، كما شملت مظلة التكريم الفريق العامل بالمشروع وكوكبة أخرى من القطاعات النسائية.

عن F S

شاهد أيضاً

البرنامج الصيفي روائع الإجازة للفتيات

تستمر جمعية النهضة النسائية تقديم برنامج روائع الإجازة عبر منصة zoom لليوم الثالث على التوالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *