مهرجان بين العيدين يزين روابي الليسيلي في تظاهرة تجسد قيم الإبداع السياحي والثقافي

برعاية كريمة من سمو الشيخه أمينه بنت حميد الطاير رئيسة الجمعية وبحضور سعادة الدكتورة فاطمة الفلاسي المدير العام لجمعية النهضة النسائية بدبي والسيدة اليازية خليفة مديرة فرع الليسيلي ومجموعة من القياديات النسائية وأسرة فرع الليسيلي وجمع من أهالي وأسرة المنطقة فعاليات مهرجان ما بين العيدين بمدينة الليسيلي ؛ حيث قامت سعادة الدكتورة فاطمة الفلاسي وبمعيتها السيدة اليازية خليفة بافتتاح فعاليات المهرجان وسط حضور جماهيري متميز … ولقد اشتملت التظاهرة على العديد من الفعاليات والبرامج وسوف يستمر المهرجان حتى الرابع من نوفمبر الحالي 2010 م، وعلى هامش احتفالات الليسيلي بمهرجان بين العيدين أكدت سعادة الدكتورة فاطمة الفلاسي قائلة:

تحرص جمعية النهضة النسائية وعلى مستوى كافة فروعها على إقامة المهرجانات والبرامج والملتقيات الثقافية والسياحية والاجتماعية ويأت مهرجان بين العيدين وفي عامة الثاني وعلى التوالي كتظاهرة تتواءم مع هذه الأطروحات ؛ حيث يهدف المهرجان إلى :-

–       إيجاد برامج سياحية وثقافية خدمية لأهالي المنطقة.

–       إبراز قدرات ومهارات المرأة الإبداعية من خلال إقامة معرض على هامش الفعالية .

–   التأكيد على دور فروع الجمعية في إثراء الجانب الثقافي والاجتماعي والترويحي والسياحي من خلال الفعاليات ومن جهة أخرى أشارت السيدة اليازية خليفة إلى أهمية وفعاليات الحدث حيث قالت أن مدينة الليسيلي تفتخر وتفاخر باحتفالية مهرجان بين العيدين السنوي المقام بفرع الليسيلي الذي يستمر أربع أيام ابتدأ من يوم الاثنين الموافق 1/نوفمبر/2010 م من الساعة 10 صباحا حتى الواحدة ظهراً ومن الساعة الخامسة عصراً حتى الثامنة مساءً ويتضمن المعرض منتجات نسائية عطورات وأدوات تجميل ويتخلل المهرجان سحوبات يومية للزوار والسحب الكبير على طقم كراسي مقدم من عروس البادية للمفروشات والهواتف في اليوم الختامي ويتضمن المهرجان مسابقات للجمهور ولا شك إن إقبال الأسر والأهالي على فعاليات مهرجان بين العيدين علامة مضيئة تؤكد أهمية الفعالية ودورها في تعزيز التلاقي الثقافي والاجتماعي والترويحي بالمنطقة ، كما يطيب لنا أن نناشد الجميع بزيارة معرض المهرجان والاستمتاع بكافة برامج وفقرات وفعاليات الحدث واللسيلي ترحب بالجميع في ربوعها.

عن F S

شاهد أيضاً

تصنيع وتصميم العطور الاحترافية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *