سمو الشيخة هند تؤكد أهمية تضافر الجهود لدعم وتعزيز إبداعات الطفولة من خلال اختتام الموسم الثاني عشر للجائزة

أكدت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سمو  الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم  رئيسة جائزة  الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة بدبي؛ أن الاهتمام بإبداعات الطفولة وغرس التميز والإبداع والتفوق في نفوس  الأطفال والناشئة والشباب والفتيات مسؤولية مشتركة، ولذلك يجب تضافر كافة الجهود المخلصة لدعم وتعزيز إبداعات الطفولة في كافة مناحي الحياة حتى نطمئن على الأجيال القادمة دعما وتعزيزا لمسيرة التنمية المستدامة.

جاء ذلك خلال اعتماد وإعلان نتائج أسماء الفائزين في موسم جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة الثاني عشر على المستوى المحلي والخليجي.

واستطردت سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم قائلة: يسعدني أن أتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى جميع الفائزين والفائزات في هذا الموسم والى أسرهم والى كافة المؤسسات التعليمية والدينية والاجتماعية والتربوية التي ساندتهم ودعمتهم ، وتهنئة خالصة لأسرة جائزة الشيخة لطيفة على هذا التميز. وإننا نتمنى مواصلة  التطوير والتحديث خلال مواسم الجائزة الفصلية.

ومما يسعدنا جميعاً ارتفاع نسب المشاركين على المستوى المحلي والخليجي وتميز العديد من المشاركات خلال هذا الموسم وذلك من خلال آراء وانطباعات وتقارير لجان التحكيم ، ولا شك أن هذا الإنجاز وهذا التميز خلال هذا العام يؤكد حرص أسرة الجائزة وكافة لجان  التحكيم والتقييم على مواكبة مستجدات العصر بما يتواءم مع قيمنا الإسلامية الفاضلة ومثلنا العربية الكريمة.

إن زيادة وارتفاع نسب المشاركين والمشاركات محليا وإقليميا  وتنوع البحوث والدراسات والمساهمات المقدمة؛يؤكد حقيقة جوهرية فحواها سير الجائزة على خطى استيراتيجية دولتنا الفتية بصفة عامة واستيراتيجية  دبي 2007-2015 نحو مستقبل أكثر إشراقاً بصفة خاصة وذلك لتحقيق أهداف سامية وكريمة أبرزها إيجاد المناخ المحفز للطفل على الإبداع، وتشجيع الأطفال على التفكير العلمي الموضوعي والإبداعي منذ المراحل الأولى للتنشئة الاجتماعية مع تطويق هذا التفكير بسياج من القيم الدينية السامية.مع مراعاة الارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها المؤسسات المختلفة للطفولة وذلك من خلال تشجيع تلك المؤسسات على الأداء الأكثر تميزا للارتقاء بالأساليب التربوية بما يحقق أهداف المجتمع وطموحاته لتنمية الطفل بصورة حضارية، واستقطاب الطلاب و الطالبات إلى رياض الإبداع و التميز إضافة إلى التنافس الشريف و قالت سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم عن جديد الجـــــــــــائزة و مواكبتها للتطور و التحديث. أن أسرة جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة و هي الجائزة التي تدخل عامها الثالث عشر بكل ثقة و اقتدار تضع العديد من الخطط و البرامج و المشروعات الهادفة بحيث تتجه صوب خريطة الوطن العربي بهدف تعميمها الجائزة في أرجاء الدول العربية، ولكن من خلال برنامج تدريجي و جغرافي سوف يعلن  عنه قريبا، إلى جانب زيادة وتكثيف الدورات التدريبية و التأهيلية و التوعية لترسيخ ثقافة الإبـــــداع في نفوس الأطفال و الناشئة و الشباب و الفتيات فضلا عن المزيد من الإصدارات و المشاركات المحلية ،و تقوية و تدعيم منافذ و ممثلي الجائزة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، و ذلك لاستقطاب أكبر شريحة من المشاركين من هذه الدول باعتبار أن الجائزة إماراتية خليجية . كما تنظم الجائزة  الملتقى البيئي الأول بهدف غرس الثقافة البيئية في نفوس البراعم بالتعاون مع وزارة البيئة و المياه ومؤسسة الكوكب الأخضر في اليوم العالمي للبيئة هذا العام في 5/يونيو/2010 م كخطوة لتعزيز الجهود المخلصة خدمة للطفولة نصف الحاضـــــر و كل المستقبل .

 واختتمت سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم تصريحها قائلة: لاشك أن دولتنا الفتية تزخر بالعديد من المسابقات و الجوائز وفي مختلف ميادين الإبداع و بالتنافس الشريف و التميز نتطلع من كافة الأبناء و الأطفال و الفتيات و الشباب الانخراط في منظومة هذه النشاطات، و التي بالتأكيد تنمي المدارك وتساهم في استثمار الوقت بطريقة إيجابية وتنمية القدرات و المهارات الذهنية و الفكرية واتساع مدارك الإبداع، كما نناشد كافة المؤسسات و الهيئات و الدوائر و الجمعيات التي تعنى بالشئون التربوية و الدينية و الاجتماعية و الثقافية دعم وتعزيز كافة الجوائز و المسابقات المحلية، وذلك بهدف تنسيق الجهود المخلصة لتحقيق الأهداف الكريمة والتي تصب في نهاية المطاف في خدمة الوطن و المواطن و تعزيز الهوية الوطنية.

إدارة الجائزة بدبي أعلنت اليوم أسماء الفائزين في الموسم الثاني عشر 2009-2010 المحلي و الموسم السادس الخليجي بعد اعتمادها رسميا و كانت على النحو التالي: من دول الخليج العربية

* الإبداع الأدبي – 6 فائزين

* البحوث و الدراسات التاريخية و الجغرافية و الدينية و البيئية – 12 فائزا

* الإبداع الإعلامي المقروء – 4 فائزين

من دولة الإمارات و المقيمين على أرضها

*القرآن الكريم – 38 فائزا.

*البحوث و الدراسات التاريخية و الجغرافية و الدينية و البيئية وعلماء الحديث – 12 فائزا

* الإبداع الأدبي- 18 فائزا

* الإبداع العلمي – 3 فائزين

* الإبداع البرمجي الالكتروني – 8 فائزين

* الإبداع الفني- 45 فائزا

* الإبداع الإعلامي المقروء – 6 فائزين

* الأحاديث النبوية الشريفة – 4 فائزين

* مسابقة المقال الإعلامي – 3 فائزين

عن F S

شاهد أيضاً

التسجيل في جائزة لطيفة لإبداعات الطفولة

[pdf-embedder url=”http://dwa.ae/newdesignweb/wp-content/uploads/2020/03/التعريفي-2020.pdf” title=”الكتيب التعريفي 2020″] [pdf-embedder url=”http://dwa.ae/newdesignweb/wp-content/uploads/2020/03/القرآن-للسجستاني.pdf” title=”غريب القرآن للسجستاني”]  [pdf-embedder url=”http://dwa.ae/newdesignweb/wp-content/uploads/2020/03/التسجيل-2020.pdf” title=”استمارة التسجيل 2020″]  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *