أخبار عاجلة
الرئيسية / تصريحات الشيخة أمينة الطاير / بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني الشيخة/ أمينة بنت حميد الطاير تؤكد أن ذكرى 19 رمضان حب ووفاء لزايد الخير وعلامة فارقة في تاريخ أرض الخير وفي شهر الخير

بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني الشيخة/ أمينة بنت حميد الطاير تؤكد أن ذكرى 19 رمضان حب ووفاء لزايد الخير وعلامة فارقة في تاريخ أرض الخير وفي شهر الخير

بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني  الشيخة/ أمينة بنت حميد الطاير تؤكد أن ذكرى  19 رمضان حب ووفاء لزايد الخير وعلامة فارقة في تاريخ أرض الخير وفي شهر الخير

 

أكدت الشيخة أمينة بنت حميد الطاير رئيسة جمعية النهضة النسائية بدبي رئيسة مجلس الإدارة أن احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة بذكرى يوم زايد للعمل الإنساني الذي يصادف يوم التاسع عشر من رمضان من كل عام الموافق لذكرى رحيل مؤسس الدولة المغفور له باذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

بإطلاق المزيد من المبادرات الإنسانية والخيرية الحيوية والنوعية من خلال العديد من الفعاليات الحكومية التي تنظمها المؤسسات العامة والخاصة والأهلية ويعتبر هذا اليوم علامة فارقة في تاريخ دولة الامارات إذ إن هذا الاحتفال يعبر عن مجموعة من الإنجازات التي حققتها الدولة على الصعيد الإنساني من خلال المساعدات التي تقدمها للدول والشعوب الأخرى.

 

إن دولة الإمارات العربية المتحدة ومنذ فجر نهضتها المبارك على يد بأني صروح اتحادنا العملاق زايد الخير – طيب الله ثراها بالجنة،  وهي تسعى إلى تأصيل وتعزيز قيم العمل الإنساني الخلاق ونشر السلام والمحبة والتآخي بين شعوب العالم أجمع، وعلى استراتيجية وخطى ومدرسة زايد حكيم  العرب – رحمة الله  – سارت دولتنا الغالية بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد  آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه، وأخية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وأخيهم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة و إخوانهم  أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات خدمة لساحات العمل الإنساني والخيري ونشر ثقافة السلام والمحبة والتعايش السلمي في أرجاء العالم أجمع ..ونقف جميعاً وقفة اجلال واحترام وتقدير للتوجيهات  السامية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ،     بإطلاق اسم زايد على يوم العمل الإنساني تخليداً  لذكرى رحيل القائد المؤسس والباني رحمة الله واسكنه فسيح جناته .

إن دعم القيادة الرشيدة والمتابعة المستمرة لمبادرة يوم زايد للعمل الإنساني جعلت منه محطة وطنية رئيسة في الأجندة السنوية لدولة الإمارات ، ومناسبة مهمة لشعب الإمارات ، ومنصة رئيسة لإطلاق مئات المبادرات الخيرية والإنسانية محليا وعالميا ..

و ضاعفت بشكل كبير أعمال الخير الرمضانية في الدولة التي يستفيد منها الملايين حول العالم من تبرعات مباشرة أو خدمات  معيشية ، وتعليمية  وصحية ، و بناء وتعمير المساجد أو حفر الآبار وغيرها ..وكان الأثر الأكبر أيضاً داخلياً باستذكار حب زايد الخير في نفوس أبناء هذا البلد والمقيمين والشعوب الأخرى وترسيخه كقدوة ونموذج إنساني عالمي وحضاري نفخر به في دولة الامارات وتفخر به الأجيال القادمة.

 

وتظهر مثل هذه المناسبة لتؤكد الحب العميق والمتجذر في نفوس أبناء الإمارات لزايد الخير وتبرز الروح الحقيقية لشعب الإمارات وهذا ما وجهتنا القيادة الرشيدة للعمل من أجل غرسه في الأجيال الجديدة..

إن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه هو منارة للعطاء والعمل الإنساني في الإمارات والعالم أجمع نظراً لما قام به من أعمال إنسانية أسهمت في تخفيف معاناة شعوب العالم أجمع.

كما أن مواقف المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، في مساعدة الفقراء والمعوزين حفظها التاريخ في سجلات ناصعة بأحرف من ضياء وسطور من نور عرفاناً بعظم إنجازاته للبشرية..  فقد ارتقى المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله بقيم العمل الإنساني بأن جعلها أولويات عمله وحث أبناء الإمارات على العمل والتمسك  بها .

 

إن احتفالاتنا في شهر الخير وفي عام الخير بأرض الخير بذكرى يوم زايد للعمل الإنساني مرافئ إنسانية خالدة ترسو على ضفافها  سفن الخير والعطاء والجود، و تؤكد على مر ألازمنه أن زايد الخير طيب الله ثراه رجل الأقدار الذي تحسس وتلمس خطواته بين الأشواك فمهدها وسواها لتكون مسيرة خضراء زرع خلالها الورود و  الحب و الأمل فكانت ثمرتها خدمات وحضارة وعمران وسلام و أمان عم كافة إرجاء الوطن.. لقد  ضحى وبذل الجهد الغالي والنفيس بالتشاور مع إخوان مؤسسي اتحاد الخير لإرساء دعائم ديمقراطية الصحراءــ  و أبوابه مفتوحة ، طاف عبر جولاته التفقدية والإنسانية المدن والقرى والمواقع البعيدة والقريبة إلى قمم الجبال  و تلال الرمال لتركيز وتأصيل وترسيخ مبادئ الشورى والتشاور  .. إنها تجربة واعدة ومتميزة وناجحة بكل المقاييس قادها زايد الخير رحمة الله .. مسيره حب و وفاء لأبنائها الأوفياء..

 

واختتمت الشيخة أمينة بنت حميد الطاير كلمتها قائلة

إن يوم زايد للعمل الإنساني الإماراتي الذي أعلن عنه بقرار من مجلس الوزراء الموقر في دولة الإمارات العربية المتحدة على أن يكون يوم التاسع عشر من رمضان يوماً للعمل الإنساني الإماراتي تخليدا لذكرى وفاة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه،   يعتبر ترجمة لرؤية القيادة في إماراتنا الغالية في نشر ثقافة العمل الاجتماعي التطوعي بأجمل صورها في هذه الأيام الفضيلة ..

ولنترحم جميعاً في أيام الخير .. أيام الرحمة والمغفرة والعتق من النار على روح زايد الخير طيب الله ثراه ، سائلين أن يسكنه فسيح جناته ، وان يديم علينا جميعاً نعمة الأمن والأمان والاستقرار في ربوع  إماراتنا الحبيبة ، وأن يحفظ  لنا سبحانه وتعالى قيادة دولتنا وشعبنا الوفي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *