الرئيسية / مراكز الجمعية / مركز النهضة للاستشارات والتدريب / بالتعاون مع مركز الإمارات الياباني الثقافي نسائية دبي تطلق (مفردات الثقافة الإسلامية)

بالتعاون مع مركز الإمارات الياباني الثقافي نسائية دبي تطلق (مفردات الثقافة الإسلامية)

انطلاقا من دور الجمعية في تطوير المهارات الحياتية وفرص التعليم والتطوير المستمر لأفراد المجتمع، وضمن مبادرة ( انتماء ) أطلق مركز النهضة للاستشارات والتدريب بجمعية النهضة النسائية بدبي وبالتعاون مع مركز الإمارات الياباني برنامج ( مفردات الثقافة الإسلامية) .بمقر جمعية النهضة النسائية بدبي، وهي مبادرة جاءت متزامنة ومنسجمة مع تطلعات دولتنا الرشيدة في عام الخير عام زايد 2018 م لتعزيز قيم الخير والعطاء والوفاءللمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد على خارطة العمل الإنساني؛ يستفيد من هذه المبادرة عدد أربع وثمانون سيدة خلال النصف الثاني من عام 2018م بمختلف البرامجالمقدمة.

هذا وفي تصريح للاستاذة /خولهالنابودة نائبة رئيسة جمعية النهضة النسائية بدبي، عضو مجلس الإدارة والمشرف العام على مركز النهضة للاستشارات والتدريب أشارت إلى أهمية البصمة الاجتماعية التي يضيفها المركز الى المسيرة التنموية في دبي ، وذلك من خلال مبادراته العديدة والقيمة الموجهة للمجتمع والمنبثقة من إيماننا بضرورة التفاعل والحياة التشاركية بين مختلف شرائح المجتمع بدولة الإمارات العربية المتحدة. ويأتي برنامج ( مفردات الثقافة الإسلامية ) ضمن مبادرة (انتماء) كبرنامج نهدف من خلاله إلى تعريف السيدات اليابانيات بالثقافة الإسلامية وما تشمله من مظاهر ثقافية وحضارية شائعة مرتبطة ارتباطاً تاريخياً بالمسلمين في جميع أنحاء العالم ، كما يبرز سماحة الاسلام واتساعه للحوار مع جميع ثقافات العالم ويعزز العلاقات الإنسانية الكريمة بين الناس، ويدعم أخلاق التعامل والتخاطب وتصحيح وفهم عالمية الإسلام بالتأكيد على انهدعوة إنسانية موجهة لكافة الناس. وأكدت سعادتها بأن البرنامج يوضح أن الإسلام دين حضارة ونظام للحياة و يشرح أركان الإسلام وعادات الملبس والاحتشام في المجتمع الإسلام يبوجه عام وبدولة الإمارات على وجه الخصوص؛ وأشارت إلى أنه قد تم تدعيم العرض السابق من خلال القيام بجولة لبعض المعالم السياحية والإسلامية بالدولة ومنها على سبيل المثال متحف الشارقة للحضارة الإسلامية بهدف ربط الجانب النظري بالعملي. حيث تمخلال هذه الرحلة التثقيفية استعراض لأقسام المتحف التي اشتملت على قسم: أركانالإسلام ، قسم الحج، قسم كسوة الكعبة، قسم المساجد، قسم المخطوطات. و تعرف الوفدالياباني من خلال هذه الأقسام على الأركان الخمسة للإسلام والتغير الكبير الذي حدثفي إنتاج نسخ القرآن الكريم بعد دخول التقنيات الحديثة للإنتاج والطباعة. كما تعرفوا على المعمار الإسلامي الحديث في تصميم المساجد المعاصرة إلى جانب مشاهدة فيلم تسجيلي يستعرض كيفية صناعة كسوة الكعبة المشرفة. تلى ذلك القيام بجولة اخرىفي صالات الفنون الموجودة بالمتحف والتي تم ترتيب المعارض الموجودة فيها تاريخياً (زمنياً) حيث تحتوي على العديد من الأعمال الحرفية الجميلة للفن الإسلامي والخطوطاليدوية العلمية والدينية، بالإضافة إلى الخزف والزجاج والأسلحة والدروع إلى جانب الأعمال الخشبية والمنسوجات والمجوهرات، وكذلك عرض للصفات الفريدة للهندسةالمعمارية الإسلامية. وأكدت سعادتها في ختام تصريحها أن هذه الجولة العملية قد أعطتلهن نظرة واسعة وفهماً كبيراً وتقديراً لعظمة هذا الفن والثقافة الإسلامية.

 واشادت سعادتها بالنسخة المترجمة باللغة اليابانية لكتاب سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حفظه الله (رؤيتي) والمهداة من السيدة / حمده طحنون مديرة مركز الإمارات الياباني لجمعية النهضة النسائية بدبي ممثلة بمركز النهضة للاستشارات والتدريب . كما أكدت سعادتها على أن المشاركة في فعاليات عام زايد واجب وطني نحرص عليه وفاءً لزايد العطاء، و ان هذا البرنامج هو امتداد لفعاليات عديدة قدمتها الجمعية تزامناً مع عام زايد الخير ولذلك نأمل ونتطلع أن يكون هذا الحدث تعبير حقيقي لقائد ومعلم قدم الكثير لسمو ورفعه الوطن ويبقى زايد الخير على مر الأزمنة أيقونة العطاء وشموخ السلام والتعايش السلمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *