أخبار عاجلة
الرئيسية / Uncategorized / اختتام فعاليات لجان التحكيم في محور القرآن الكريم وعلومه والأحاديث النبوية الشريفة

اختتام فعاليات لجان التحكيم في محور القرآن الكريم وعلومه والأحاديث النبوية الشريفة

في أجواء قرآنية سامية ومفعمة بالقيم الروحية… اختتام فعاليات لجان التحكيم في محور القرآن الكريم وعلومه والأحاديث النبوية الشريفة

بجائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة

في أجواء إيمانية خالصة مفعمة بالقيم الدينية الإسلامية السامية ونفحات القرآن الكريم… اختتمت صباح اليوم كافة أعمال لجان التحكيم الخاصة بمحور القرآن الكريم وعلومه والأحاديث النبوية الشريفة، وهو صدارة محاور جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة وفق ضوابط ومعايير وأسس دقيقة في مجالات تحكيم الجوائز.

وصرحت سعادة أمينة الدبوس السويدي المدير التنفيذي للجائزة قائلة:-

“بناءً على التوجيهات السديدة لسمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم حرم سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة – راعية الجائزة- بدقة سير خطوات ومعايير كافة لجان التحكيم، فقد فرغت لجان التحكيم الخاصة بمحور القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة من كافة خطوات ومراحل التحكيم، وقد ترأس اللجنة الشيخ جاسم الأميري والشيخ احمد ابو السعود امين سر اللجنة.

وتألفت لجنة التحكيم الخاصة بالقرآن الكريم ومسابقة غريب القرآن من الاعضاء: الشيخ محمد أمين نواله الشيخ محمد سليمان الأهدل الشيخ احمد سعد محمود عميرة الشيخ صلاح محمود الصغير أما لجنة التحكيم الخاصة بالأحاديث النبوية الشريف والبحوث الدينية وعلماء الحديث فقد تألفت من الأعضاء: الشيخ محمد سليمان الأهدل الشيخ قطب عبدالحميد قطب الشيخ جابر احمد السيد نور.

وتمت كافة الخطوات بدقة متناهية ومعايير دقيقة وسرية كاملة وعدالة في المقابلات الخاصة بالطلاب والطالبات المشاركين في هذا المحور.

واختتمت سعادة أمينة الدبوس تصريحها قائلة:-

“بفضل الله ونعمه ودعم التوجيهات السديدة فرغت لجان التحكيم الخاصة بمحور القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة من كافة أعمالها تمهيداً لرفع التقارير والنتائج النهائية لاعتمادها، ومما يميّز هذا الموسم الإقبال الكبير من الطلاب والطالبات على المستويين المحلي والخليجي وقوة المنافسة وجودة الأعمال، ولذلك تُعِد الجائزة خطة كبيرة بمناسبة عشرينيتها “مرور 20 عاماً على إطلاقها”، وذلك مواكبة للتطوير والتحديث في إماراتنا الحبيبة، تزامناً مع عام زايد الخير 2018، وانسجاماً مع خطة دبي 2021 نحو مستقبل أكثر إشراقاً.

كما يسعدني أن اشكر كافة المؤسسات الدينية والتربوية والمدرسية ولجان التحكيم في مساندة ومؤازرة رسالة الجائزة خدمة لإبداعات الطفولة والشباب عماد النهضة والتنمية المستدامة.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *