الرئيسية / مراكز الجمعية / جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة / أمينة الدبوس تشارك في اللقاء التشاوري الأول بشأن قانون حماية الطفولة الاتحادي بمقر هيئة تنمية المجتمع

أمينة الدبوس تشارك في اللقاء التشاوري الأول بشأن قانون حماية الطفولة الاتحادي بمقر هيئة تنمية المجتمع

Untitledأمينة الدبوس تشارك في اللقاء التشاوري الأول بشأن قانون حماية الطفولة الاتحادي بمقر هيئة تنمية المجتمع

شاركت أسرة جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم لإبداعات الطفولة والشباب ممثلة في سعادة أمينة الدبوس المدير التنفيذي للجائزة في اللقاء التشاوري الأول بشأن قانون حماية الطفل الاتحادي، والذي عقد بمقر هيئة تنمية المجتمع بدبي برئاسة سعادة خالدة الكمدة مدير عام الهيئة، وقد شارك في اللقاء ممثلي العديد من الهيئات والمؤسسات التي لها علاقة بأمن واستقرار وحماية الطفولة… عبر 5 محاور هي:

  1. المحور الاجتماعي
  2. المحور القانوني
  3. المحور الأمني
  4. المحور الإعلامي
  5. المحور النفسي

وفي ختام الاجتماع أدلت سعادة أمينة الدبوس بالتصريح التالي:-

“كم كانت سعادتنا كبيرة وغامرة عندما أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، القانون الاتحادي رقم 3 لسنة 2016 بشأن قانون حقوق الطفل “وديمة”، ويُصدر مجلس الوزراء اللائحة التنفيذية لهذا القانون، وذلك خلال 6 أشهر من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية ويعمل بالقانون بعد 3 أشهر من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية، الموافق 15 مارس 2016، حيث يعمل به اعتباراً من 15 يونيو المقبل.

كما أن اجتماع اليوم التشاوري خطوة كبيرة لتعزيز العمل الجماعي لتفعيل القانون وتطبيقه على أرض الواقع وإسناد المهام لجميع المسؤولين والقائمين على أمن وسلامة وأمان طفولتنا الواعدة نصف الحاضر وكل المستقبل.

وإن دولتنا الغالية بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للإتحاد حكام الإمارات تسعى دائماً وعلى مر الأزمنة بالاهتمام بالطفولة وإيلاء قضاياها وهمومها ومشاكلها وطموحاتها جل الاهتمام، ولذلك جاء قانون حقوق الطفل الإماراتي “وديمة” شاهد على عصر التميّز والتألّق والإبداع والإهتمام الإماراتي بالطفولة.

وحقيقة يسعد أسرة جائزة الشيخة لطيفة اليوم أن تشارك في هذا الاجتماع التشاوري والذي يعزز من تلاحم وتقارب الأفكار والرؤى…

وتضع جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد كافة إمكانياتها وجهودها في خدمة تفعيل قانون الطفل الإماراتي “وديمة”، لا سيّما وأن القانون وبكافة بنوده ومضامينه يتواءم وينسجم تماماً مع استراتيجية ورؤية ورسالة وأهداف الجائزة… باعتباره المرجعية الأساسية بالدولة التي تحافظ على حقوق الطفولة الأساسية، التي تتمثل في حقه بالحياة والأمان على نفسه، والحق منذ ولادته في اسم لا يكون منطوياً على تحقير أو مهانة لكرامته أو منافياً للعقائد الدينية والعرف، وأن يسجل الطفل بعد ولادته فوراً في سجل المواليد، كما أن له الحق في الجنسية، وفقاً لأحكام القوانين المعمول بها في الدولة، وكذلك الحق في النسب الى والديه الشرعيين، طبقاً للقوانين السارية في الدولة.”

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *